بلدية جباليا النزلة تطلق أكبر حملة تسهيلات مالية في تاريخها

أطلقت بلدية جباليا النزلة أكبر حملة تسهيلات مالية في تاريخها، خلال لقاء جماهيري عقد اليوم السبت في مقر البلدية بحضور ممثلي لجان الأحياء و المجتمع المحلي، والمجالس الشبابية، وعدد من المخاتير والوجهاء و الأكاديميين ورجال الأعمال.

وقال رئيس البلدية أ. عصام جودة إن المجلس البلدي درس التوصيات التي خرج بها الاجتماع السابق مع لجان الأحياء، وخاصة تلك التي تتعلق بطلب إطلاق حملة تسهيلات مالية، وقد أقر حملة جديدة نعلن عنها اليوم.

وأكد رئيس البلدية أن الهدف الأول هو مراعاة ظروف الناس مدركين تماما أن شريحة كبيرة يصعب عليها الالتزام بدفع الفاتورة الشهرية في ظل الأوضاع المعيشية الصعبة وأزمات الرواتب.

وأفاد بأن البلدية ترى بأن حملة التسهيلات المالية تشكل حلقة وصل بين القدرة المالية الضعيفة للمواطنين، والحاجة الماسة للبلدية للجباية للاستمرار في تقديم خدماتها.

وشدد على أن الخدمات الأساسية لم تتأثر رغم كل ما تمر به البلدية من ظروف مالية صعبة.

وأوضح أن البلدية نفذت خطة تقشف قاسية للمصاريف التشغيلية، من خلال تقنين استخدام السولار، وتقييد حركة سيارات البلدية وتحديد سقف لأجور ساعات العمل الإضافي.

من ناحيته أكد عضو المجلس البلدي ورئيس لجنة العلاقات العامة والإعلام أ. عبد اللطيف القانوع أن المجلس أكد على عدم التراجع في تقديم الخدمات الأساسية للمواطنين واعتبر الخدمات الأساسية خطوطا حمراء؛ وهي إيصال المياه لمنازل المواطنين، وتقديم خدمات النظافة، والصرف الصحي ولا يمكن تراجعها مهما ساءت الأوضاع المالية للبلدية.

وقدم مدير الدائرة المالية أ. وسام مسعود عرضا مفصلا لبنود حملة التسهيلات المالية الجديدة، فيما تم توزيع منشورات توضيحية على الحضور لبنود الحملة، وقال إن البنود كاملة ستنشر على موقع البلدية ومنصاتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأوضح مدير الدائرة المالية بأن الحملة الجديدة تقدم خصومات كبيرة على المتأخرات المستحقة على المواطنين، وتراعي الأسر الفقيرة وعوائل الشهداء والأسرى والجرحى، وتكافئ الملتزمين بدفع الفاتورة الشهرية، وتسهل عمليات ترخيص المباني والحرف، وتقدم خصما للاشتراكات المتوفى أصحابها وتعفي الورثة من دفع رسوم تقسيم الاشتراك.

من جهته أكد رئيس لجان الأحياء ولجنة المتابعة أ. أحمد الكرد أن هذه الحملة رأت النور بمبادرة ومشاركة كاملة من ممثلي المجتمع المحلي ولجان الأحياء، داعيا المقتدرين للاستفادة منها وتسديد المبالغ المتراكمة عليهم، لضمان استمرار تقديم الخدمات.

وشهد اللقاء عدة مداخلات من الحضور تضمنت استفسارات عن بعض البنود، وكذلك تقدير وشكر للبلدية على إطلاق هذه الحملة، حيث قال رئيس تجمع مبادرون مصلحون د. أحمد حمدان إنه يقدر هذه الحملة ومشاركة المجتمع المحلي فيها، وأنه سيرطح مبادرة جديدة بالتنسيق مع البلدية ولجان الاحياء لجعل مدينة جباليا النزلة عنوانا للمدينة الحضارية.


اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة تتميز بـ *


يمكنك استخدام HTML وسوم واكواد : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: