بلدية جباليا النزلة تشارك في حلقة نقاش لتعزيز السلامة المرورية في شارع صلاح الدين

شاركت بلدية جباليا النزلة في حلقة نقاش نظمتها نقابة المهندسين لبحث تعزيز السلامة المرورية في شارع صلاح الدين بحضور ممثلين عن جهاز الشرطة، وشركة الكهرباء، ووزارتي الأشغال والمواصلات، وممثلين عن حي شعشاعة، وممثلين عن أهالي ضحايا الحادث المروري المؤسف الذي أودى بحياة (قصي و دعاء أبو شمالة).
 
وقال مسؤول لجنة حي شعشاعة د. طه الشنطي في مداخلة له إن الحادث الأخير كان الأصعب من نوعه في المنطقة، مشيرا إلى أن السبب الأساسي لتكرار هذه الحوادث هو سرعات السائقين الجنونية، وتوجههم من الجنوب إلى الشمال من منطقة مرتفعة إلى أخرى منخفضة فتكون السرعة زائدة، والرؤية غير واضحة.
 
ونوه إلى أن المنطقة تشهد ازديادا في عدد السكان ويوجد الكثير من طلاب المدارس والجامعات يجدون صعوبة يومية في قطع شارع صلاح الدين بسبب كثرة السيارات وسرعتها الزائدة.
 
وطالب مسؤول لجنة حي شعشاعة بتهذيب الأشجار في المكان، وتوفير إنارة دائمة، ونصب مطبات لإجبار السيارات على تخفيف سرعاتها.
 
من ناحيته أثنى رئيس بلدية جباليا النزلة على حديث د طه الشنطي، مؤكدا على ضرورة تسخير الإمكانيات كافة، والعمل بروح الفريق الواحد من أجل حل هذه المشكلة التي يتحمل الجميع المسؤولية عنها.
 
وأوضح رئيس البلدية بأن الأرصفة والإنارة كانت موجودة منذ إنشاء شارع صلاح الدين، ولكن الاجتياحات والحروب المتكررة أدت إلى تدمير جزء منها.
 
وأشار إلى أن البلدية نصبت مطبات في المنطقة الواقعة ما بين مفترق القرم إلى مفترق حمودة، ولكن تم إزالتها بسبب الاجتياحات المتكررة للمنطقة وضرورة تنقل الاسعافات في الشارع بسهولة.
 
وكشف أن البلدية عقدت خلال عام 2013 اتفاقا مع وزارة الأشغال العامة لرصد مبلغ 70 ألف دولار لإصلاح شارع صلاح الدين، وتم رفعه للأمانة العامة، وحتى الآن لم يتم تنفيذ المشروع.
 
وشهد الإجتماع عرض تقريرالشرطة الفلسطينية عن الحادث وحيثياته ومسبباته، وعرضا آخر عن شارع صلاح الدين، وأهم المشكلات التي يتوجب حلها.
 
ودار نقاش مثمر بين كل الأطراف المجتمعة وخرجوا بتوصيات أهمها أن تقوم بلدية جباليا النزلة، بتهذيب الأشجار المرتفعة والكثيفة، ودهانة حجارة الجبهة وتلوينها لتحديد الطريق، وتركيب دربزين حديدي على طول الشارع لتحديد مداخل ومخارج المارة، وإغلاق الثغرات الفرعية للشارع بالتعاون مع الشرطة.
 
فيما أوصى المجتمعون شركة توزيع الكهرباء بتركيب وصيانة الإنارة الشارع، أما اللجنة المرورية وجمعية فلسطين المرورية فتم توصيتهما بإنشاء مطبات في الأمكنة المناسبة.


اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة تتميز بـ *


يمكنك استخدام HTML وسوم واكواد : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: